أعلنت شركة زيتا اليوم عن جمع 250 مليون دولار (917.5 مليون درهم) على شكل استثمار من الفئة سي من صندوق رؤية سوفت بنك الثاني
أعلنت شركة زيتا اليوم عن جمع 250 مليون دولار (917.5 مليون درهم) على شكل استثمار من الفئة سي من صندوق رؤية سوفت بنك الثاني

المصدر: صحيفة الاتحاد. اخبار الشركات الناشئة في الامارات.

أعلنت زيتا، الشركة الناشئة في قطاع تكنولوجيا الخدمات البنكية والتي تتخذ من دبي مقراً لها، عن جمع 250 مليون دولار (917.5 مليون درهم) على شكل استثمار من الفئة سي من صندوق رؤية سوفت بنك الثاني، لتصل قيمة الشركة إلى 1.45 مليار دولار (5.3 مليار درهم)، عبر واحد من أضخم الاستثمارات الفردية في شركة ناشئة ضمن قطاع تكنولوجيا الخدمات البنكية على مستوى العالم.

وتأسست الشركة، التي تتمتع بحضور في كُلّ من أميركا الشمالية واللاتينية والمملكة المتحدة وأوروبا وآسيا، على يد رائد الأعمال المتسلسل بهافين توراخيا، المُقيم في دبي منذ عام 2012، وزميله رامكي جاديباتي.

وفي حين تتعاون البنوك مع العشرات من مزودي الخدمات التقنية الذين يُقدم غالبيتهم عروضاً مجزأة من الخدمات الوظيفية والحلول القديمة التي تعود لما قبل عصر الإنترنت، تُقدم حزمة زيتا المتكاملة جميع الخصائص الوظيفية التي تحتاجها البنوك لطرح المنتجات الجديدة التي تلبي احتياجات المستهلكين في يومنا الحالي.

وتضم محفظة عملاء زيتا أكثر من 10 بنوك و25 شركة تكنولوجيا مالية في ثماني دول، بما في ذلك سوديكسو، الشركة الرائدة في قطاع إصدار استحقاقات ومكافآت الموظفين مع أكثر من 30 مليون مستخدم في سائر أنحاء العالم؛ وبنك إتش دي إف سي، الذي يحتل المرتبة 14 عالمياً من حيث القيمة السوقية، وغيرهما الكثير.

وقال بهافين توراخيا، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة زيتا: «تعتمد معظم البنوك على برمجيات جرى تطويرها منذ عقود مضت عندما كانت لغة الكوبول والحواسيب الكبيرة رائجةً في الأسواق؛ كما تدنى مستوى تجارب المستخدم التي تُوفرها بشكل واضح نتيجة تباطؤ أنشطتها الابتكارية. ولكن بفضل زيتا، أصبح بإمكان المؤسسات المالية الاستفادة من منصة سحابية أصلية وعصرية لتعزيز مرونتها وسُرعة طرح منتجاتها في السوق، فضلاً عن تحسين نسبة التكاليف إلى الدخل والارتقاء بتجربة المستخدم لديها. كما نشعر بالفخر لانضمام سوفت بنك إلينا في هذه الرحلة الاستثنائية، والتي سنتعاون خلالها يداً بيد لإعادة إنعاش قطاع تكنولوجيا الخدمات البنكية من حالة الركود التي تسيطر عليه اليوم».

وبدوره، قال مونيش فارما، الشريك الإداري لدى سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية: «تصل قيمة السوق العالمية للبرمجيات البنكية إلى 300 مليار دولار. وفي ضوء اعتماد مُعظم البنوك على مجموعة من الحلول التقنية القديمة للغاية والتي تؤثر على تجربة المستخدمين وآفاق تفاعلهم، تأتي حُزمة زيتا المتكاملة والعصرية لتحديث هذه البرمجيات البنكية وتلبية احتياجات المستخدمين الرقميين ومواكبة الابتكارات في قطاع الخدمات المالية في مختلف أنحاء العالم».

وتُعد زيتا واحدةً من مجموعة من الشركات الناشئة التي أسّسها بهافين توراخيا والتي تتخذ من دبي مقراً لها، إلى جانب شركة فيز راديكس، المشغل لسجلات نطاق المستوى العام الأعلى، وفلوك، منصة التراسل في مكان العمل.