كاي فان بيترسن، المحلل الاستراتيجي العالمي لدى ساكسو بنك
كاي فان بيترسن، المحلل الاستراتيجي العالمي لدى ساكسو بنك

المصدر: Entrepreneur عربية. اخبار التكولوجيا المالية في الشرق الأوسط.

كشف ساكسو بنك، البنك المتخصّص في التداول والاستثمار في الأصول المتعددة عبر الإنترنت، عن إطلاق عرض كريبتو فوريكس الجديد في مجال العملات المشفرة، والذي يُتيح للعملاء من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فرصة تداول عملات بيتكوين وإيثيريوم ولايتكوين بسلاسة مقابل اليورو والدولار الأمريكي والين الياباني من حساب أحادي الهامش.

ويأتي العرض الجديد استكمالاً لمحفظة ساكسو بنك الحالية التي تضم أكثر من 32 أداة مختلفة لتتبع العملات المشفرة والملاحظات المتداولة في البورصة، والتي تجاوزت هذا العام حتى الآن إجمالي التداولات المسجلة في عام 2020 الذي شهد ارتفاعاً بنسبة 130% في أحجام هذه التداولات.

ويمكن للعملاء تداول أزواج العملات المشفرة في مجموعة مختارة من الأسواق خلال ساعات التداول الاعتيادية لأسواق صرف العملات من مساء الأحد وحتى مساء الجمعة. وإضافة إلى ذلك، سيحظى العملاء بفرصة التداول والتحوط من المخاطر قصيرة وطويلة الأمد في العملات المشفرة الرئيسية الثلاث، والتي ستكون على شكل أدوات مالية مشتقة وليست عملات نقدية تقليدية. ونظراً للطبيعة المتقلبة لهذه الأدوات، يُسمح بالتداول باستخدام رافعة مالية قدرها 2:1 للعملاء الأفراد و3:1 لعملاء البنك المحترفين.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد كاي فان بيترسن، المحلل الاستراتيجي العالمي لدى ساكسو بنك: “طوّر ساكسو بنك عرضاً فريداً يمنح عملاءنا القدرة على الوصول إلى الفضاء الرحب والمتنامي للعملات المشفرة بطريقة مرنة وآمنة وسلسة ومن خلال حساب واحد مرخص بالكامل، دون الحاجة إلى استخدام المحفظات أو حلول تخزين المحفظات الرقمية دون الاتصال بالشبكة. ويجمع العرض الجديد بين الحلول المالية التقليدية والمشفرة، حيث نلمس تطوراً ملحوظاً للسوق الذي يجذب اهتمام المتداولين الأفراد والمؤسسات المالية على حد سواء”.

وأردف بيترسن: “بدأنا في طرح منتج يُوفر الأمان وسهولة الاستخدام المرتبطة بفئات الأصول الأكثر نُضجاً، إلى جانب التقلب والديناميكيات التي تُميز عملات بيتكوين وإيثيريوم ولايتكوين، ما يمنح العملاء فرصة التداول على المدى القصير والطويل في سوق العملات المشفرة المُزدهر. ونجح حلّ كريبتو فوريكس في تحقيق هذه المعادلة بالاعتماد على شركة رائدة تتمتع بخبرة تمتد لأكثر من ثلاثة عقود في مجالات التداول والاستثمار ودمج المزايا التقليدية لأزواج العملات مع الإمكانات الواعدة للعملات المشفرة”.

وفي هذا الصدد، قامت حكومات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما فيها حكومات الإمارات والسعودية والبحرين، باعتماد وتطوير الاستراتيجيات والأطر التنظيمية ذات الصلة، كما استثمرت في الشركات الناشئة العاملة في قطاع العملات المشفرة ضمن مساعيها للارتقاء بتكنولوجيا بلوك تشين والعملات المشفرة وتنظيم العمل بها.

وبدورها، دأبت حكومة الإمارات على تطوير استراتيجيتها الخاصة لتكنولوجيا بلوك تشين لعام 2021، لرفع سوية جهود اعتماد هذا النوع من التكنولوجيا داخل الدولة. وفي عام 2019، وقعت الإمارات والسعودية اتفاقيةً لاختبار آفاق التعاملات بالعملات المشفرة وتكنولوجيا بلوك تشين، ما من شأنه رسم ملامح جديدة كُلياً في مجال المدفوعات الحدودية بين الدولتين.

يتوفر عرض العملات المشفرة من ساكسو بنك قريباً للعملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.