أكد المركزي على أهمية الإبلاغ عن العمليات المشبوهة، والقيام بإبلاغ البنك في حال تعرض الحساب لأي عمليات مشبوهةأكد المركزي على أهمية الإبلاغ عن العمليات المشبوهة، والقيام بإبلاغ البنك في حال تعرض الحساب لأي عمليات مشبوهة

المصدر: بنوك عربية. اخبار البنوك في السعودية.

بين البنك المركزي السعودي “ساما” المسؤوليات التي على عاتق العملاء تجاه البنوك وذلك في إطار اللوائح والأنظمة.

وكشف البنك المركزي، عبر موقعه الإلكتروني، عن أنه قام برسم إطار العلاقة بين البنك والعميل، وذلك من خلال وضع الأنظمة واللوائح والتعليمات التي تحكم هذه العلاقة.

وفي هذا الإطار وضع “ساما” مبادئ لتحديد مسؤوليات والتزامات كل طرف بما يضمن لهما حقوقهما، موضحا أن مسؤوليات العميل تجاه البنك تتمثل في الالتزام بتقديم معلومات صحيحة وكاملة، وذلك من خلال الحرص على ملء النماذج والبيانات المطلوبة بمعلومات صحيحة وكاملة، حيث تساعد هذه المعلومات البنوك على تحديد المنتجات والخدمات التي تتناسب مع إمكانيات العميل المادية.

وأضاف المركزي، انه على المتعاملين الاطلاع على جميع الوثائق، وذلك بقراءة جميع البيانات والمعلومات التي يقدمها البنك بكل دقة وعناية وفهمها بشكل جيد، ليكون العميل ملم بالتزاماته وواجباته المترتبة على حصوله على المنتج.

واشار المركزي، إلى أنه لابد للعميل من التأكد من فهم جميع الشروط والبنود المتعلقة بالمنتج أو الخدمة المقدمة قبل الموافقة عليها، مؤكدا على أن موظف البنك ملزم بالإجابة عن الاسئلة والاستفسارات بوضوح.

ودعا المركزي المتعاملين إلى عدم التردد في تقديم شكوى للبنك في حال عدم رضاهم عن المنتج او الخدمة المقدمة، حتى يتمكن البنك من معالجة الأمر والتأكد من عدم تكراره، لذلك يحبذ معرفة أرقام وعناوين الاتصال الخاصة بآلية تقديم الشكاوى ومتابعتها.

وأكد المركزي أنه على العميل، الالتزام بالشروط والأحكام وعدم محاولة استخدام المنتج بما يخالف الشروط والأحكام المتفق عليها بموجب العقد، لذلك على العميل التأكد من فهم الشروط والأحكام كاملة حتى بتجنب المساءلة القانونية أو المالية بسبب الاستخدام الخاطئ.

ونصح المركزي المتعاملين بتجنب المنتجات ذات المخاطر المرتفعة، وعدم السعي للحصول على منتجات مصرفية ذات مخاطر لا تتناسب مع وضع العميل المالي، مبينا أن بعض المنتجات المصرفية تحمل درجات متفاوتة من حيث المخاطر، وعلى البنك أن يوضحها للمتعاملين.

وفي السياق نفسه، دعا المركزي المتعاملين إلى اختيار المنتج المناسب الذي يتلاءم مع احتياجاته وإمكاناته المالية، والتأكد من قدرته على الوفاء بالالتزامات المطلوبة.

كما أكد المركزي على أهمية الإبلاغ عن العمليات المشبوهة، والقيام بإبلاغ البنك في حال تعرض الحساب لأي عمليات مشبوهة غير نظامية بشكل فوري، حتى يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة، والتأكد من عدم تكراره.

وأشار المركزي غلى أهمية الحفاظ على سرية معلومات المتعاملين، وعدم الإفصاح عن المعلومات الشخصية، وكل ما يتعلق ببيانات الحساب.

ودعا المركزي المتعاملين إلى عدم التردد في طلب الاستشارة من المصرف في حال مواجهة صعوبات مالية كعدم القدرة على سداد الحد الأدنى المطلوب للبطاقة الائتمانية، واستشارة البنك الذي يتم التعامل معه لمناقشة الحلول المتاحة.

كما بين المركزي أهمية الحرص على تحديث المعلومات الشخصية لدى البنك، خصوصا معلومات الاتصال، والوضع الوظيفي، حتى يتمكن البنك من التواصل مع العميل، وتجنب أي عواقب مستقبلية كعدم استلام خطابات أو إشعارات، كما أكد على المتعاملين عدم التواصل مع المصرف إلا باستخدام البريد الإلكتروني الشخصي أو العادي، لتجنب إفشاء معلوماتك المصرفية للآخرين.

وأوضح المركزي، أن هناك مخاطر تنطوي على منح الوكالة الرسمية لشخص ما لإنجاز المعاملات المصرفية، وعلى العميل وضع تلك المخاطر في الاعتبار، لأن ذلك الشخص سيكون لديه الصلاحية للتصرف بشؤون العميل المصرفية.

ونبه المركزي المتعاملين، إلى تجنب التوقيع على مستندات غير مكتملة، مع التأكد من اكتمال جميع البيانات والحقول المطلوبة في النماذج والمستندات، محذرا المتعاملين من التوقيع على نماذج أو مستندات فارغة أو غير مكتملة، منبها إلى أهمية مراجعة معلومات وبيانات العقد.

واكد المركزي على المتعاملين، مراجعة كل الفقرات والبنود الواردة في العقد قبل التوقيع، كمراجعة رقم الحساب أو المبلغ أو بيانات المستفيد؛ لأن التوقيع يعني موافقة العميل على المعلومات الواردة في العقد، مشيرا إلى أهمية حصول العميل على نسخة من المستندات الموقعة والاحتفاظ بها.
المصدر: بنوك عربية. اخبار البنوك في السعودية.

بين البنك المركزي السعودي “ساما” المسؤوليات التي على عاتق العملاء تجاه البنوك وذلك في إطار اللوائح والأنظمة.

وكشف البنك المركزي، عبر موقعه الإلكتروني، عن أنه قام برسم إطار العلاقة بين البنك والعميل، وذلك من خلال وضع الأنظمة واللوائح والتعليمات التي تحكم هذه العلاقة.

وفي هذا الإطار وضع “ساما” مبادئ لتحديد مسؤوليات والتزامات كل طرف بما يضمن لهما حقوقهما، موضحا أن مسؤوليات العميل تجاه البنك تتمثل في الالتزام بتقديم معلومات صحيحة وكاملة، وذلك من خلال الحرص على ملء النماذج والبيانات المطلوبة بمعلومات صحيحة وكاملة، حيث تساعد هذه المعلومات البنوك على تحديد المنتجات والخدمات التي تتناسب مع إمكانيات العميل المادية.

وأضاف المركزي، انه على المتعاملين الاطلاع على جميع الوثائق، وذلك بقراءة جميع البيانات والمعلومات التي يقدمها البنك بكل دقة وعناية وفهمها بشكل جيد، ليكون العميل ملم بالتزاماته وواجباته المترتبة على حصوله على المنتج.

واشار المركزي، إلى أنه لابد للعميل من التأكد من فهم جميع الشروط والبنود المتعلقة بالمنتج أو الخدمة المقدمة قبل الموافقة عليها، مؤكدا على أن موظف البنك ملزم بالإجابة عن الاسئلة والاستفسارات بوضوح.

ودعا المركزي المتعاملين إلى عدم التردد في تقديم شكوى للبنك في حال عدم رضاهم عن المنتج او الخدمة المقدمة، حتى يتمكن البنك من معالجة الأمر والتأكد من عدم تكراره، لذلك يحبذ معرفة أرقام وعناوين الاتصال الخاصة بآلية تقديم الشكاوى ومتابعتها.

وأكد المركزي أنه على العميل، الالتزام بالشروط والأحكام وعدم محاولة استخدام المنتج بما يخالف الشروط والأحكام المتفق عليها بموجب العقد، لذلك على العميل التأكد من فهم الشروط والأحكام كاملة حتى بتجنب المساءلة القانونية أو المالية بسبب الاستخدام الخاطئ.

ونصح المركزي المتعاملين بتجنب المنتجات ذات المخاطر المرتفعة، وعدم السعي للحصول على منتجات مصرفية ذات مخاطر لا تتناسب مع وضع العميل المالي، مبينا أن بعض المنتجات المصرفية تحمل درجات متفاوتة من حيث المخاطر، وعلى البنك أن يوضحها للمتعاملين.

وفي السياق نفسه، دعا المركزي المتعاملين إلى اختيار المنتج المناسب الذي يتلاءم مع احتياجاته وإمكاناته المالية، والتأكد من قدرته على الوفاء بالالتزامات المطلوبة.

كما أكد المركزي على أهمية الإبلاغ عن العمليات المشبوهة، والقيام بإبلاغ البنك في حال تعرض الحساب لأي عمليات مشبوهة غير نظامية بشكل فوري، حتى يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة، والتأكد من عدم تكراره.

وأشار المركزي غلى أهمية الحفاظ على سرية معلومات المتعاملين، وعدم الإفصاح عن المعلومات الشخصية، وكل ما يتعلق ببيانات الحساب.

ودعا المركزي المتعاملين إلى عدم التردد في طلب الاستشارة من المصرف في حال مواجهة صعوبات مالية كعدم القدرة على سداد الحد الأدنى المطلوب للبطاقة الائتمانية، واستشارة البنك الذي يتم التعامل معه لمناقشة الحلول المتاحة.

كما بين المركزي أهمية الحرص على تحديث المعلومات الشخصية لدى البنك، خصوصا معلومات الاتصال، والوضع الوظيفي، حتى يتمكن البنك من التواصل مع العميل، وتجنب أي عواقب مستقبلية كعدم استلام خطابات أو إشعارات، كما أكد على المتعاملين عدم التواصل مع المصرف إلا باستخدام البريد الإلكتروني الشخصي أو العادي، لتجنب إفشاء معلوماتك المصرفية للآخرين.

وأوضح المركزي، أن هناك مخاطر تنطوي على منح الوكالة الرسمية لشخص ما لإنجاز المعاملات المصرفية، وعلى العميل وضع تلك المخاطر في الاعتبار، لأن ذلك الشخص سيكون لديه الصلاحية للتصرف بشؤون العميل المصرفية.

ونبه المركزي المتعاملين، إلى تجنب التوقيع على مستندات غير مكتملة، مع التأكد من اكتمال جميع البيانات والحقول المطلوبة في النماذج والمستندات، محذرا المتعاملين من التوقيع على نماذج أو مستندات فارغة أو غير مكتملة، منبها إلى أهمية مراجعة معلومات وبيانات العقد.

واكد المركزي على المتعاملين، مراجعة كل الفقرات والبنود الواردة في العقد قبل التوقيع، كمراجعة رقم الحساب أو المبلغ أو بيانات المستفيد؛ لأن التوقيع يعني موافقة العميل على المعلومات الواردة في العقد، مشيرا إلى أهمية حصول العميل على نسخة من المستندات الموقعة والاحتفاظ بها.