ينعقد فينتيك ميغاثون 2021 على مدى جولتين متتابعتين، الأولى في مايو 2021، والثانية في ديسمبر 2021

المصدر: صحيفة الخليج. اخبار التكنولوجيا المالية في الامارات.

تنطلق أعمال «فينتيك ميغاثون 2021» الأول من نوعه في الإمارات، تحت رعاية عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، بهدف تطوير صناعة التكنولوجيا المالية عبر عدد من الفعاليات التي تشهد مشاركة واسعة من قبل الشركات الناشئة المتخصصة في تكنولوجيا الخدمات المالية.

وينعقد فينتيك ميغاثون 2021 على مدى جولتين متتابعتين، الأولى في مايو 2021، والثانية في ديسمبر 2021 وتمتد فعالياته التي تستضيفها منصة FinX22 من فينتيك جالكسي، حتى فبراير/شباط 2022.

وتُركّز فعاليات «فينتيك ميغاثون 2021» على إيجاد حلول تقنية مالية للتحديات التي تواجه قطاع الخدمات المالية في 8 محاور رئيسية، وهي: إدارة الأصول/الاستشارات الاستثمارية، والأصول الرقمية/العملات المشفّرة، والتمويل الجماعي، الفوركس (تداول العملات الأجنبية)، والنموذج الإلكتروني لإجراء «اعرف عميلك»، وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والشمول المالي، والتكنولوجيا الإشرافية والتنظيمية.

وقال عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة: «إن انطلاق برامج وفعاليات مثل فينتيك ميغاثون 2021، الذي تنظمه هيئة الأوراق المالية والسلع، يساعد على تعزيز بيئة الابتكار في الدولة ورفع مستوى التنسيق فيما بين المؤسسات الحكومية والخاصة، وتشجيع الشركات الناشئة على أن تلعب دوراً مؤثراً في تطوير حلول مبتكرة للتحديات التي تعترض تنفيذ مهامنا وتحقيق التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة، والعمل على خلق فرص جديدة للنمو.

وتابع أن هذه المبادرات تعد مُكملة للجهود المستمرة لوزارة الاقتصاد الرامية إلى تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني واستيفاء متطلبات التنمية المستدامة».

وأضاف: «ترتكز مبادرات هيئة الأوراق المالية والسلع، على ترسيخ مفاهيم ومنهجيات الاستثمار في البنية التحتية والتكنولوجية التي تخدم أمن الشبكات وأمن البيانات والمعلومات، وتطبيق استراتيجية رقمية شاملة للهيئة بالاستفادة من الحلول التكنولوجية المتقدمة خاصة التكنولوجيا المالية FinTech، وسلسلة كتل البيانات الرقمية Blockchain، فضلاً عن حزمة مبادرات أخرى متطورة من شأنها تحقيق أفضلية لأسواقنا المالية بين نظيراتها في كافة دول العالم».

بدورها قالت الدكتورة مريم السويدي الرئيسة التنفيذية لهيئة الأوراق المالية والسلع بالإنابة: «في إطار المهمة الاستراتيجية المنوطة بالهيئة في الحفاظ على حقوق المستثمرين وتشجيع الممارسات السليمة، وإيجاد بيئة جاذبة لرأس المال باستخدام أنظمة مبتكرة».

من جانبها قالت ميرنا سليمان المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة فينتيك جالكسي: «نجمع شركات التكنولوجيا المالية الناشئة والمؤسسات المالية والشركاء في مجال التكنولوجيا المالية، لتحقيق غاية مشتركة تتمثل في تبني ابتكارات التكنولوجيا المالية في دولة الإمارات».